Menu

موقع ديلي 48 | أخبار فلسطينيو ٤٨ اليومية

موقع ديلي 48 | أخبار فلسطينيو ٤٨ اليومية

الشرطة الاسرائيلية تشرد عائلة ابو رياش بالرملة وتهدم منزلها

هدمت جرافات وآليات البلدية الاسرائيلية في مدينة الرملة بالداخل الفلسطيني منزلًا فلسطينيًا مأهولًا.

وتسببت عملية الهدم للمنزل بتشريد عدد كبير من الأفراد الذين يقطنون فيه.

وأكد الناشط السياسي والاجتماعي نايف ابو صويص رفض أهالي الرملة العرب من مواطنين وقيادات محلية جريمة هدم منزل السيد ايمن ابو رياش بالرملة، بدون سابق إنذار حيث داهمت قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية مع جرافات وآلات هندسية ثقيلة وتركوا منزل عائلة أبو رياش حطاما، وخربوا كل الممتلكات ودمروها تدميرا.

 هذا وقد حث ابو صويص الذي تواجد مع العائلة ووقف الى جانبها ، على الصمود والثبات؛ مشددا في الوقت ذاته على أهمية ان يكون ردّ فعل حازم من قبل أهالي المدينة خاصة، والقيادة العربية عامة للتصدي لهذه الاعمال البلطجية التي تستهدف المواطنين العرب العزل، مشيرا في الوقت ذاته إلى قسوة الجلاد بفعلته الوحشية النكراء التي لا تغتفر أبدا خاصة ونحن في ذروة فصل الشتاء.

وشدد ابو صويص على ضرورة التحرك الفوري لوضع حد لهذه الاعمال داعيا إدارة بلدية الرملة العمل على حماية المواطنين وحفظ حقهم بالمسكن والبيت من خلال الحوار الحضاري مع سكان المدينة وان لا تكون لغة الحوار بالعربدة وفرض سياسات تهدم النسيج الاجتماعي في المدينة.

وختم ابو صويص بالقول نحن كمواطنين وقيادات عربية في مدينة الرملة نقف مع أسرة السيد ايمن ابو رياش وندرس القيام بخطوات رد على عملية الهدم.

ووصف المحامي صالح ابو رياش ما جرى اليوم بالظلم والعدوان على ممتلكات وحقوق الإنسان، كما ودعا المحامي ابو رياش لعقد اجتماع طارئ الليلة بحضور اللجنة الشعبية وأعضاء المجلس البلدي ودعا لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية والقوى المناصرة للوقوف والتصدي ضد هذا العمل الاجرامي .

ومن المفنرض أن يعقد الاجتماع الساعة السابعة مساء في ديوان ابو رياش في مدخل حي الرباط بمدينة الرملة.