Menu

موقع ديلي 48 | أخبار فلسطينيو ٤٨ اليومية

موقع ديلي 48 | أخبار فلسطينيو ٤٨ اليومية

تقرير فلسطيني رسمي ينقل شهادات أسرى تعرّضوا للتنكيل في سجون الاحتلال

نقل تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين (رسمية)، إفادات عدد من الفلسطينيين الذين تعرّضوا للتنكيل والقمع أثناء اعتقالهم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية. 

وأوضح الأسير عبد الله أبو رحمة أنه اعتُقل بتاريخ 20 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، بعد دهم منزله في بلدة بلعين قضاء رام الله؛ حيث قام أحد الجنود الإسرائيليين بتعصيب أنفه بدلاً من عينيه محاولاً خنقه، كما أُجبر على رفع ذراعيه وتقييد يديه في سقف السيارة، فضلا عن تعرضه طوال الطريق للشتم والصراخ من قبل الجنود.

وخلال عملية التحقيق، يقول أبو رحمة "تعمّد المحققون الإسرائيليون تهديدي والصراخ في وجهي"، قبل نقله إلى سجن “عوفر” الإسرائيلي.

وبيّن تقرير "هيئة الأسرى"، أن الفتية الفلسطينيين جهاد خريوش (15 عاماً)، شادي تركمان (15عاماً)، أنس حمارشة (17 عاماً)، وعبد الغني حرز الله (16 عاماً)، وعبد المهدي جبارين (16 عاماً)، وإبراهيم أبو سنينة (16 عاماً)، ووائل عليان (17 عاماً)، تعرّضوا للضرب المُبرح من قبل جنود الاحتلال أثناء عملية اعتقالهم من منازلهم، والزج بهم في سجن “مجدو”.

كما تعرض كل من الأسرى؛ أحمد أبو رحمة (16 عاماً) وأحمد صوفان (67 عاماً) من رام الله، ومهدي البداونة (20 عاماً) من بيت لحم، ونبيل النتشة (59 عاماً) من القدس، للتنكيل والمعاملة المهينة خلال اعتقالهم والتحقيق معهم، وهم محتجزون في سجن “عوفر”.

وفي سياق آخر، أصدرت محكمة الاحتلال في "عوفر" حكماً بالسجن لمدة 15 شهراً، بحقّ الأسيرة الفلسطينية أميرة طقاطقة (19 عاماً)، كما فرضت عليها غرامة مالية بقيمة أربعة آلاف شيقل.

وأوضحت جمعية “نادي الأسير الفلسطيني” أن الأسيرة طقاطقة من بلدة بيت فجّار قضاء بيت لحم، وهي معتقلة منذ الثاني من شهر آب/ أغسطس 2017.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن ما تسمى بمحكمة ثلثي المدة "شليش"، قررت الإفراج عن الأسيرين؛ أحمد سلامة وأحمد هزاهزة، المحتجزين في سجن "مجدو" الإسرائيلي.  

http://bit.ly/2BJezjr