Menu

موقع ديلي 48 | أخبار فلسطينيو ٤٨ اليومية

موقع ديلي 48 | أخبار فلسطينيو ٤٨ اليومية

مطالبات إسرائيلية بوقف الدعم الأمريكي للأمم المتحدة على خلفية موقفها من الاستيطان

وجّه رئيس المجلس الإقليمي الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة، لوسي دغان، انتقادات لاذعة لمنظمة الأمم المتحدة على خلفية قيامها بمراسلة شركات إسرائيلية وعالمية تعمل في مجال الاستيطان، وتحذيرها من أن عملها يهدّد بإدراجها على "القائمة السوداء".

وكان مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن رعد بن الحسين، قد بعث برسائل لـ 150 شركة عاملة في المستوطنات الإسرائيلية، جاء فيها إنه على وشك إدراجها على "القائمة السوداء"، على خلفية طبيعة عملها.

ونقل موقع "0404" الإخباري العبري عن دغان، قوله "هذه خطوة معادية بشكل كامل للسامية"، على حد تعبيره.

وأضاف "من الواضح أن منظمة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، تريد منا العودة إلى حدود عام 1967".

وأشار إلى أن وفدا إسرائيليا التقى أمس بمبعوثي الرئيس الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط، وبحث معهم هذه المسألة، كما طالب بإعلان أمريكي قاطع عن وقف تمويل المنظمة الأممية.

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية قد نقلت عن مصادر سياسية إسرائيلية، قولها "إن بن الحسين أوضح لتلك الشركات أنها تنتهك القانون الدولي وتخالف قرارات الأمم المتحدة بشأن المستوطنات، وأنه طلب من تلك الشركات تقديم ايضاحات بشأن أنشطتها في المستوطنات".

وقال دبلوماسي غربي أن أكثر الشركات التي تم تحذيرها كانت إسرائيلية، ومن بينها 30 شركة في الولايات المتحدة، فضلا عن شركات من ألمانيا وكوريا الجنوبية والنرويج.

ووفقا للصحيفة، فإن بعض الشركات ردت على خطاب المفوض السامي بأنها "لا تنوي تجديد العقود القائمة مع إسرائيل او توقيع عقود جديدة".

وقال مسؤولون إسرائيليون كبار "قلقون من احتمال أن تقلل القائمة السوداء من نشاطات الشركات الأجنبية في إسرائيل وذلك بدأ يتحقق بالفعل"، مشيرين إلى أن "بعض الشركات لا تميز بين إسرائيل والمستوطنات ولذلك سحبت أعمالها حتى من المدن الإسرائيلية"

http://bit.ly/2yvkQgy