Menu

موقع ديلي 48 | أخبار فلسطينيو ٤٨ اليومية

موقع ديلي 48 | أخبار فلسطينيو ٤٨ اليومية

واشنطن تنتقد تصريحات لسفيرها بتل أبيب حول الاستيطان

قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، إنه لا يجب اعتبار ملاحظات دافيد فريدمان حول الاستيطان بالضفة الغريبة، تغيير في السياسة الأمريكية.

وكان سفير واشنطن لدى تل أبيب، ديفيد فريدمان، قد صرّح أمس الخميس لموقع "واللا الإخباري" العبري، بأنه يعتبر المستوطنات في الضفة الغربية "جزء من إسرائيل".

وأفادت هيذر في تصريح صحفي لها: "أريد فقط أن أوضح بأن سياستنا لم تتغير".

يذكر أن السياسة الخارجية الامريكية تعتبر البناء في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية والشطر الشرقي من القدس المحتلة عقبة أمام السلام.

وللمرة الثانية منذ تولي دافيد فريدمان منصبه كسفير للولايات المتحدة لدى تل أبيب، عارضت وزارة الخارجية الأمريكية علنًا ملاحظات أصدرها بخصوص احتلال الضفة الغربية.

وكان نبيل شعث؛ مستشار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قد قال في تصريحات مصورة له عبر "تويتر"، إن "السفير الأمريكي جاهلًا تمامًا بالدبلوماسية وبمواقف الولايات المتحدة".

وأضاف أن ملاحظات فريدمان "تعد أنباء سيئة للغاية حقيقة بالنسبة لمستقبل أي محاولة أمريكية لصنع السلام في الشرق الأوسط".

ووصف المسؤول الفلسطيني صائب عريقات ملاحظات فريدمان بـ "الكاذبة والخادعة"، متابعًا في بيان له: "هذه المواقف تقوض مبادرات تحقيق السلام العادل والدائم بين إسرائيل وفلسطين، بناء على حدود 1967".

http://bit.ly/2yxezAV
كلمات مفتاحية : الإستيطانأمريكا