Menu

Daily 48 English | Pal48 News

Daily 48 English | Pal48 News

9 لاعبين يكتبون النهاية السعيدة لمسيرتهم بمونديال 2018

يسعى لاعبو كرة القدم حول العالم، لختام مسيرتهم الكروية على أفضل حال، وكثيراً منهم ينتظر تحقيق إنجاز كبير وتاريخي، يعلن بعده اعتزال اللعب نهائياً حتى يظل يتذكره الجمهور بالخير.

ولا يوجد أفضل من التتويج بكأس العالم أو المشاركة به على أقل تقدير، لكي يكتب العديد من اللاعبين نهاية سعيدة لمشوارهم داخل المستطيل الأخضر.

ومن المنتظر أن يشهد كأس العالم 2018 بروسيا، كلمة الختام والنهاية الرسمية لمسيرة أكثر من نجم عالمي، صاحب تاريخ حافل، نستعرض أبرزهم من خلال السطور التالية:

المصري «عصام الحضري» 

لن يجد «الحضري» البالغ من العمر 44 عاماً فرصة ذهبية أفضل من مونديال 2018 لكي يكتب كلمة النهاية السعيدة لمسيرته الكروية الطويلة والحافلة بالبطولات، وأعلن الحارس المصري المخضرم أنه سينهي مسيرته برفقة الفراعنة عقب المونديال.

وحقق «الحضري» خلال مسيرته جميع الألقاب الممكنة مع النادي الأهلي ومنتخب مصر، وكان ينقصه فقط المشاركة بكأس العالم وهو ما حققه بقيادته للفراعنة لتأهل الثالث في تاريخهم والأول منذ عام 1990.

الإسباني «أندريس انييستا»

بات نجم إسبانيا الذهبي، صاحب هدف التتويج في مونديال 2010، على أبواب الاعتزال رسميًا في صيف عام 2018، وهو في الخامسة والثلاثين من عمره، عندما يخوض مع منتخب بلاده المونديال الروسي الذي قد يكون خير ختام لمسيرته الدولية على أقل تقدير.

الأرجنتيني «ليونيل ميسي»

سيكون إعلان «ليونيل ميسي» أسطورة كرة القدم الأرجنتينية وأيقونة نادي «برشلونة الإسباني، حال تتويجه بكأس العالم 2018 أمرا غير متوقع لمعظم الجماهير ولكنه قرار منطقي، حيث سيبلغ من العمر وقتها 31 عاماً ولن يكون هناك شيء أخر يسعى لتحقيقه بعدما حصد كافة البطولات الجماعية ونال جميع الألقاب الفردية خلال مسيرته سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات.

البرازيلي «داني ألفيش»

أحد أفضل من لعبوا في مركز الظهير الأيمن بتاريخ البرازيل، ويحترف حاليا في باريس سان جيرمان الفرنسي، وأعلن داني ألفيش صاحب الـ34 عامًا الاعتزال الدولي مع نهاية مسيرة السامبا في المونديال.

الإسباني «إيكر كاسياس»

في سن الـ36 عاماً، ينتظر «كاسياس» حارس مرمى نادي بورتو البرتغالي، الاستدعاء من قبل الجهاز الفني لمنتخب بلاده إسبانيا، حتى مع علمه أنه سيكون بديلاً لـ«دي خيا» حارس مرمى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، ولكنه يأمل في خوض آخر بطولة مونديالية في رحلته الكروية، والذي سبق له التتويج بها عام 2010.

البرازيلي «تياجو سيلفا»

وصل إلى الرابعة والثلاثين عامًا، وهو مدافع وقائد فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، ولعب 3 مرات من قبل في المونديال، وقرر إنهاء مسيرته الدولية برفقة السامبا في النسخة الروسية.

الأرجنتيني «أنخيل دى ماريا»

يلعب حاليًا في باريس سان جيرمان الفرنسي، ويقترب من عامه الثلاثين، ورغم ذلك قرر الاكتفاء بـ10 سنوات من اللعب على المستوى الدولي، واتخذ القرار الأصعب بالاعتزال، عقب خوض المونديال المقبل في روسيا.

الإيطالي «دانيلى دي روسي

قائد فريق روما، والقائد الثاني للمنتخب الإيطالي، وقرر بسبب عامل السن بعد بلوغه الـ34 عامًا، إنهاء مسيرته الدولية في المونديال المقبل، وهو أحد أعضاء الجيل الفائز بالبطولة في عام 2006.

الألماني «سامي خضيرة»

رغم أنه لا يزال في الثلاثين من العمر، إلا أنه اتخذ القرار الصعب، وقرر إسدال الستار على مسيرته الدولية، والتفرغ للعب مع ناديه يوفينتوس الإيطالي نظراً لكثرت إصاباته بسبب الإجهاد وعامل السن.

http://bit.ly/2ByLUh0
Facebook comments